أم ترمي طفلها من الطابق الرابع في دمشق ..والجهات المختصة توضح تفاصيل الحادثة

أم ترمي طفلها من الطابق الرابع في دمشق ..والجهات المختصة توضح تفاصيل الحادثة

- ‎فيوضع البلد
0
0

هزت جريمة قتل مروعة شارع بغداد في منطقة القزازين بدمشق بعد رمي أم لطفلها الصغير من الطابق الرابع ليفارق الحياة على الفور.

 

وقال مصدر من قسم شرطة العمارة إنه في تمام الساعة الثانية عشر والنصف من مساء يوم الجمعة تم إبلاغ المخفر بسقوط طفل من الطابق الرابع.

 

وبعد تحقيقات قسم العمارة وشهادة الجيران تبين إن الأم (ر . س) البالغة من العمر 45 عاماً قامت برمي طفلها (م . ز) عمره عامان ونصف من الطابق الرابع.

 

وذكر المصدر أنّ الطفل فارق الحياة قبل وصوله لمستشفى الهلال الأحمر.

 

وأوضح المصدر أنه وبعد الاستجواب تبيّن أن الأم لديها إنفصام في الشخصية ومرض نفسي.

 

وذكر الأهل للشرطة أن حالة الأم النفسية بدأت تسوء بعد تهجيرهم من بيتهم، ولكنها تفاقمت منذ عامين بشكل كبير، وفي كثير من الأحيان كانت تتكلم مع نفسها.

 

ولفت المصدر إلى أنّ الأم كانت تحب الطفل بشكل كبير ولاتفارقه أبداً، فلا يمكن أن تؤذيه متعمدة، وقاموا بمراجعة أطباء نفسيين لمعالجتها، وزيارة رجال الدين لمحاولة شفاء ابنتهم.

 

وذكر مصدر مقرب من الأم  أنّ “الجن يتلبس الأم” حيث ذكرت أسماء أولادها الثلاثة ماعدا ليث، لتقول إنه لم يكن موجوداً من الأساس.

 

وقالت الأم في محضر الشرطة أيضاً إن أشخاصاً أمروها برمي ليث بقول دبيه ( أي إرميه) وعندما رمته، حاولت رمي نفسها فقاموا بدفعها وقالوا لها يكفي ذلك، وردت أمام بناتها قالوا لي دبيه فرميته.

 

وأفاد المصدر إن الأم قيد التوقيف، وسيتم عرضها على لجنة طبية للتاكد من حالتها النفسية.

 

وأوضح المصدر أنّ هذه العائلة كانت ميسورة الحال تملك منزلين في حرستا وزملكا، وهجرت لمنزل يقطن به ثلاث عائلات، وأقامت بغرفة صغيرة جداً.

 

المصدر:  شامنا

علق عن طريق الفيس بوك

comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *