إدخال أبار جديدة في دمشق لمواجهة أزمة المياه

إدخال أبار جديدة في دمشق لمواجهة أزمة المياه

- ‎فيوضع البلد
16
0

أكد مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق المهندس محمد الشياح أن المؤسسة تعمل حالياً على إدخال آبار جديدة في الخدمة بما يسهم في زيادة الاحتياطي المائي اللازم لتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين من المياه وذلك ضمن خطة الطوارئ التي تتبعها المؤسسة خلال هذه الفترة التي تشهد فيها العاصمة دمشق ومحيطها نقصاً في الوارد المائي بعد قطع التنظيمات الإرهابية في وادي بردى لمياه نبع الفيجة ونبع بردى والموارد المائية الأخرى.
مشيراً الى انه من أصل 450 ألف متر مكعب حاجة دمشق يومياً من المياه لا يتوفر حالياً سوى 150 ألف متر مكعب أي ما يعادل 30% تقريباً من الاحتياجات الحقيقية للمياه يومياً، لذا تقوم المؤسسة بالتعاون مع الجهات المعنية على تأمين مياه الشرب لابناء العاصمة ومحيطها بشتى الوسائل الممكنة حيث بادرت الى توزيع عدد من الصهاريج التي توزع مياه الشرب في مختلف الاحياء والمناطق.‏‏
ولفت الشياح إلى أن المياه التي توزع معقمة وصالحة للشرب والمؤسسة تعمل على دراسة الاحتياجات بشكل يومي لتعديل الخطة الموضوعة وتلبية الاحتياجات المطلوبة مبيناً أن ضخ المياه إلى المدينة يتطلب عدة شروط منها ارتفاع منسوب المياه في الخزانات الرئيسية والضغط لتأمين المياه لأحياء المدينة ولا سيما أنه تم تقسيمها الى قطاعات تتيح للمواطنين التزود بنحو 30 ليتراً للشخص الواحد يومياً.‏‏
وأشار مدير المؤسسة إلى أن دمشق قسمت إلى ستة قطاعات كل قطاع يحوي عدة تجمعات سكانية بحيث يتم تزويدها بمعدل يوم وانقطاع يومين، مبيناً أن المؤسسة تعمل على تزويد بعض المناطق التي تحصل فيها اختناقات نتيجة ارتفاعها أو عطل فني يصار فوراً وحسب الإمكانات المتوفرة إلى تسيير صهاريج لتزويدها بالمياه.‏‏

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *