رئيس الاتحاد العام للعمال: رصد حالات الفساد ولن نكون شاهد زور على أي مقصر

رئيس الاتحاد العام للعمال: رصد حالات الفساد ولن نكون شاهد زور على أي مقصر

- ‎فيأخبار محلية
0
0

طالب رئيس الاتحاد العام لعمال سورية جمال القادري رؤساء اللجان النقابية بنكران الذات و امتلاك القدرة على خدمة الآخرين و الاخلاص بالعمل لانهم يعملون على مهمتين: وطنية و تتمثل بمنع الهدر و مكافحة الفساد الذي ينخر بعض مواقع عملنا،

 

أما المهمة الوطنية فهي رعاية العمال و تأطير نضالهم و حمل همومهم و مد يد العون لهم عند الحاجة ، مشيراً الى رصد حالات خلل في عمل اللجان النقابية، فهناك لجان لا وجود لها الا على الورق و اخرى لا تجتمع و البعض يحتكر العمل برئيس النقابة و هذا يعني تكلس و جمود و ممارسة غير أخلاقية و من لا يجد بنفسه القدرة على حمل الرسالة النقابية عليه أن يغادر وحده او أن الاتحاد سيقوم بابعاده لأن العمل القيادي عمل أخلاقي و مبدع .‏

 

و شدد القادري خلال لقائه اللجان النقابية في محافظة القنيطرة بحضور محافظها أحمد شيخ عبد القادر أنه و رغم التحديات التي واجهت بلدنا فقد صمد العمال و وقفوا الى جانب الوطن و الدفاع عنه و كانوا جيشا اقتصاديا حقيقيا يدافعون عن مؤسساتهم و معاملهم لتبقى عجلة الانتاج مستمرة ، مؤكدا أهمية عمل اللجان النقابية لأنها تمثل المفصل النقابي الأهم فهي على تماس مباشر مع الطبقة العاملة و الأقرب الى مواقع العمل و الأقدر على تلمس همومهم و معاناتهم للعمل على نقلها الى القيادات النقابية الأعلى .‏

 

و لفت رئيس اتحاد عمال سورية الى أننا اليوم نعيش أزمة و لذلك على الادارات و اللجان النقابية التعاون و عدم التصادم لأننا في مركب واحد و التعاون ممر اجباري و على الجميع تلافي الخلافات و العمل للمصلحة العامة و الابتعاد عن المزاجية، مؤكدا على اللجان النقابية رصد حالات الفساد و بموضوعية و توثيقها و كل حالة فساد يسمع عنها فهذا يعني ان اللجنة النقابية غير متواجدة او انها منغمسة بالفساد و لن يكون شاهد زور على اي لجنة نقابية مقصرة و لن يتم التغاضي عن أي مقصر و لن يتواجد بين العمال أي مترهل .‏

 

و من المداخلات التي قدمها أعضاء اللجان النقابية تثبيت العقود السنوية و الشبابية و المياومين و تشميل العمال بمشفى أباظة بالمهن الخطرة و ايجاد مشاريع استثمارية يعود ريعها لصندوق النقابة و تحسين الرواتب و الأجور بحيث تتناسب مع ارتفاع الأسعار و استبدال سيارات المبيت لزراعة القنيطرة لقدمها و تكاليف صيانتها المرتفع و نقص المحروقات في استهلاكية القنيطرة و تخصيص الادارة بـ 30 ليتر من المازوت لكل غرفة شهريا .‏

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *