معدل التضخم السنوي يرتفع بمقدار 23.74 نقطة

معدل التضخم السنوي يرتفع بمقدار 23.74 نقطة

- ‎فيإحصائيات
64
0

يشير تقرير التضخم الصادر عن المكتب المركزي للإحصاء  إلى أن  معدل التضخم السنوي خلال شهر كانون الثاني من العام 2016 وصل إلى 47.39 % مرتفعاً بمقدار 23.74 نقطة مئوية مقارنة بشهر كانون الثاني من عام 2015  والذي بلغ معدل التضخم السنوي فيه 23.65 %. أما بالنسبة لمقارنته معدل التضخم بالشهر السابق أي مع معدل التضخم السنوي المسجل في شهر كانون الأول من عام 2015 البالغ 48.09 % فقد انخفض بمقدار 0.71 نقطة مئوية.

 

ووصــل معدل  التضخم الشهري المسجل فــــي كانــــــون الثـــاني من عـــــام 2016 إلى  4.52 % منخفضا بمقدار 3.39 نقاط مئوية عن معدل التضخم المحسوب على أساس شهري والمسجل في شهر كانون الأول من عام 2015 والبالغ 7.91 %.

 

بالعودة إلى تفسير معدل التضخم السنوي المسجل في شهر كانون الثاني من عام 2016  وبالاعتماد على المساهمة النسبية لمكونات سلة أسعار المستهلك . تبين أن جميع مكونات السلة قد ساهمت على نحو موجب فيه ليبلغ 47.39 % وقد جاء على رأسها مكون الأغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة مساهمة 28.62 % يليه مكون السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة مساهمة 4.01 % ثم مكـــون النقل بنسبة مساهمة 2.94 % .

 

جاء بعده مكون الملابس والأحذية بما يعادل 2.9% ثم مكون التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية بمعدل 2.27% ثم مكون سلع وخدمات متنوعة بمعدل 2.06 % . يليه مكون المطاعم والفنادق بمعدل 1.32 % فمكون الصحة 1.2 % . ليتبعه  مكون المشروبات الكحولية والتبغ بما يعادل 0.94 % فمكون الترويج والثقافة بما يعادل 0.51 % فالاتصالات 0.33 % وأخيراً التعليم 0.30 % .

 

وفي السياق ذاته يبين التقرير أن معدل التضخم السنوي الأساسي وصل في شهر كانون الثاني من عام 2016  إلى 22.49% مرتفعاً بمقدار 12.14 نقطة مئوية مقارنة بشهر كانون الثاني من عام 2015 إذ بلغ معدل التضخم الأساسي فيه 10.35 % أما بالنسبة لمقارنته مع الشهر السابق أي مع معدل التضخم السنوي الأساسي المسجل في شهر كانون الأول من عام 2015 والبالغ 23.27 % فقد انخفض بمقدار 0.78 نقطة مئوية .

 

ولدى مقارنة معدل التضخم السنوي الأساسي مع معدل التضخم السنوي العام نجد أن الفرق بين المعدلين  وصل في شهر كانون الثاني من عام 2016  إلى 24.9 % .

 

وفيما يتعلق بتطور معدل التضخم السنوي في مختلف المحافظات أشار التقرير إلى تفاوت معدلات التضخم المسجلة في مختلف المحافظات في شهر كانون الثاني من عام 2016.

 

بيد أن جميعها  سجلت معدلات أعلى بكثير من تلك المسجلة في شهر كانون الثاني من عام 2015.  وكانت السويداء قد سجلت أعلى معدل تضخم من باقي المحافظات وصل إلى 54.49 % وهو أعلى من معدل التضخم السنوي العام للقطر بمقدار 7.10 نقاط مئوية.

تلتها حماة بتسجيلها معدل تضخم بلغ 54.02 % ثم الحسكة 52.60 % بينما كان أدنى معدل تضخم مسجل في المحافظات هو من نصيب دمشق 41.42 % ثم حلب 43.50 % أي أقل من معدل التضخم السنوي العام للقطر بمقدار 5.97 نقاط مئوية . 3.89 نقاط مئوية على التوالي.

علق عن طريق الفيس بوك

comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *